كارثة بيئية بنواحي أكادير وشركة “سيكاترا” في قفص الاتهام

تشتكي ساكنة دوارير الزعزاع تماعيت وايت باها التابعين لنفود الترابي لجماعة الدراركة عمالة اكادير اداوتنان الضرر الذي يلحقها جراء الأنشطة التي تتمثل في صناعة مادة الكوضرون والفيول المستخرج من نفايات البترول والتي تصدر عنها الادخنة والروائح الكريهة والغبار مما يسبب الاختناق في نفوس الساكنة ونشر الأمراض الحساسية بالمنطقة المذكورة.

وأضاف مصدر مطلع، من أحد رؤساء الجمعيات للمجتمع المدني المحلي بالمنطقة أن الساكنة المحلية البالغة تعدادها حوالي 15000 نسمة تقريبا تقدمت بعدد من الشكايات أمام عدة إدارات عمومية ومن ضمنها جماعة الدراركة وقيادة الدراركة ولدى ولاية أكادير والمديرية الإقليمية للمياه والغابات من حيث الضرر البيئي ووزارة الداخلية ووزارة الصحة ومندوبية الصحة بأكادير وإلى غاية يوم 10/01/2021 لم تتوصل الساكنة بأي جواب يذكر حول مجموع الشكايات

وأضاف المصدر ذاته، انه بتاريخ 28/01/2021 قامت الساكنة المحلية بتنظيم وقفة احتجاجية أمام أمام مقر المستودع للشركة وبتاريخ 25/02/2021 قامت الساكنة بوقفة احتجاجية أمام مقر جماعة الدراركة دون أن تتلقى الساكنة المحلية الجواب على مطالبها وعقدت الساكنة المتضررة العزم على تنظيم وقفة احتجاجية مماثلة أمام مقر ولاية أكادير بتاريخ 31/03/2021 لكن ألغيت من طرف الساكنة المحلية بموجب الاستجابة لشكايتهم أمام وكيل الملك بمحكمة الابتدائية بأكادير واحتراما للإجراءات الجارية في الموضوع ألغيت الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم 31/03/2021 وبالمقابل وفق نفس المصدر أن الساكنة تعتزم التصعيد في تنظيم وقفاتها الاحتجاجية ضد الشركة لرفع الضرر الذي لحقها جراء ما تقوم به والذي يخالف القانون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*