أكادير .. الاستخفاف بأحكام قضائية يؤجج الاحتقان في “الرامسا”

يواصل مستخدمو الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير ،والمعروفة اختصارا ب «الرامسا» مناشدة الجهات المسؤولة من الإدارة العامة وولاية جهة سوس ماسة من أجل تنفيذ أحكام قضائية صادرة لفائدتهم قضت بتسوية وضعيتهم الإدارية والمالية مع ترتيبهم وتصنيفهم ضمن فئتهم الأجرية ابتداء من يوم 04 يوليوز1988.

 

وأعرب مصدر من المتضررين، البالغ عددهم حوالي 30 مستخدما،  في تواصل مع جريدة الجمهور” عن استيئاء المتضررين من ما أسموه “تحقير واستخفاف بالأحكام القضائية”.

 

وسجل المصدر ذاته، أن الضحايا يراهنون على المسؤول الإداري الجديد، الذي تم تعيينه حديثا على رأس “الرامسا”، بعد إخفاق المسؤول السابق، وتجاهله لفئة مهنية مهمة دون استشعار أهمية الموارد البشرية داخل أي مؤسسة أو مرفق عام، على غرار الوضع المتردي لخدمات “الرامسا” في عهده.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*