اختلالات بالملايير في مشروع سكني تؤجج احتجاجات جمعويين

أعاد حريقا شب بمنطقة أولاد امبارك بالقنيطرة إلى الواجهة اختلالات برنامج سكني كلف المليارات.

الحريق الذي فجر غضبا عارما في صفوف الضحايا، الذين اتهموا بعض رجال السلطة والمنتخبين بالوقوف وراء التعثر الذي يعرفه برنامج سكن بدون صفيح بالقنيطرة، مستنكرين غياب أي دعم لهم في محنتهم، وتركهم يبيتون في العراء.

وأضافت مصادر متتبعة، أن فاعلين جمعويين وجهوا اتهامات خطيرة إلى مجموعة من رجال الإدارة الترابية، الذين تعاقبوا على تدبير هذا الملف بمعية عدد من أعوان السلطة، وقالوا إن تقاعس هؤلاء المسؤولين واتجارهم بمآسي الأهالي المعنيين شجع على تناسل الأكواخ الصفيحية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*