العامل صدقي: رصد حاجيات سيدي إفني رهين بتشجيع البحوث الاستقصائية

شكلت الإجراءات المرتبطة بجمع وتحيين المعطيات السوسيو-اقتصادية بإقليم سيدي افني محور اجتماع نظم ، مؤخرا، بمقر عمالة الاقليم.

وخصص الاجتماع، الذي ترأسه عامل الإقليم، الحسن صدقي، لتدارس الإجراءات والتدابير ذات الصلة بجمع وتحيين المعطيات السوسيو- اقتصادية على مستوى الاقليم بغية تحديث المعطيات الخرائطية الميدانية المتعلقة بقطاعات الماء الصالح للشرب والكهرباء والتعليم والصحة والطرق، إضافة الى أماكن العيش والتجهيزات ذات الطبيعة الاقتصادية.

وتهدف هذه العملية التي تهم، على المستوى الوطني، المدن والدوائر التي يقل عدد سكانها عن 50 ألف نسمة، الى القيام باستقصاء ميداني حول المعطيات المتعلقة بالتجهيزات والخدمات الأساسية بالوسط القروي والمجالات الحضرية الصغرى الجاذبة للساكنة القروية من أجل فهم الديناميكيات الحضرية لهذه المجالات، مع الأخذ بعين الاعتبار الخدمات العمومية المقدمة من طرف القطاع الخاص، وقياس اتجاه أو دينامية التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية بالمراكز الناشئة من داخل المجال الترابي المعني.

ويندرج هذا الاجتماع في إطار استشراف برامج ومشاريع التنمية التي تقوم بها مصالح الدولة والجماعات الترابية، وذلك بهدف المساهمة في فهم الدينامييات والاكراهات الداخلية للمجال الترابي للدوائر وتأهيل المدن الصغرى بالإقليم.

وأكد السيد صدقي على الأهمية القصوى التي تكتسيها هذه البحوث الميدانية في تحديد احتياجات الاقليم على كافة المستويات، داعيا كافة المتدخلين إلى الانخراط الجاد والايجابي وتقديم المعطيات اللازمة لإنجاح البحوث الاستقصائية التي سيعتمد عليها مستقبلا لتأهيل مختلف المراكز التابعة للإقليم واعتمادها مجالات حاضنة للمشاريع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*