بلفقيه يستهجن شخصنة الصراع معه ويشيد بعلاقته مع هذه الأحزاب

قال بلفقيه في لقاء تواصلي نظمه حزب الاصالة والمعاصرة  اليوم بمدينة كلميم إنه “يكن كل الاحترام والتقدير لقيادة الاتحاد الاشتراكي، والذي قضى فيه مايقارب 17 عاما”.

وأشار ان قربه من قيادة حزب الاصالة والمعاصرة عجل باختيار الالتحاق بالحزب بعد فك الارتباط بحزب الاتحاد الاشتراكي منذ اسبوع.

وانتقد بلفقيه بعض الجهات السياسية بالقول أن ” همها الاساسي هو سجن بلفقيه” فيما اشاد بالعلاقات الطيبة مع حزب العدالة والتنمية،رغم الاختلاف. معتبرا ان تلك العلاقة يحكم فقط الصراع الانتخابي والسياسي. على عكس اطراف اخرى حولت هذا الاختلاف الى صراع شخصي غايته هو شخص بلفقيه>

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*