محمد أبودرار .. منتخب القرب والتواصل يخوض غمار انتخابات سيدي افني

يواصل حزب الاتحاد الاشتراكي بإقليم سيدي إفني حملته الانتخابية، تحت إشراف المنسق الجهوي للحزب، محمد أبودرار، والذي ترشح بدوره وكيلا للائحة “الوردة” بإقليم سيدي إفني برسم الانتخابات التشريعية والجهوية.

ويراهن أبودرار، على رصيد مهم، راكمه خلال تحمله المسؤولية البرلمانية عن دائرة سيدي افني.

الكاريزما القيادية ، ومستواه السياسي والمعرفي العاليين ، إضافة إلى جرأته الترافعية ، ساعدت أبودرار، في أن يخوض حملة انتخابية لقيت تجاوبا واحتضانا.

محمد أبودرار، رجل الأعمال ، ذو المستوى الدراسي الجامعي ، وُصِف بكونه رجل التوازنات، من خلال محاولاته المتكررة لتدليل العقبات والتقريب بين وجهات النظر داخل مجلس جهة كلميم وادنون ذات بلوكاج، وكان ذلك سببا مباشرا ليكسب تعاطفا واحتراما من طرفي الصراع.

رجل تواصُل بإمتياز .. فبالمقارنة مع عدد من النخب الحزبية ، يُعتبر محمد أبودرار، من بين القلائل، الذين يتواصلون بشكل مستمر، سواء من خلال تناول وسائل الإعلام لأنشطته، بعيدا عن بروباغندا إعلامية مائعة، أو تواصله عبر حسابه الخاص على الفايسبوك ، بتلقائية وبساطة دون مركبات نقص أو تصنع، عبر أسلوب يخفي بين طياته موهبة ابودرار في التواصل السياسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*